:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/14832

القوى الفلسطينية تحشد على تخوم مخيم اليرموك إستعدادا لمعركة تحريره

2018-03-13

بسط الجيش السوري سيطرته الكاملة على حي القدم في دمشق بعد الاتفاق الذي قضى بخروج المسلحين، وتنفيذا لاتفاق سابق بين الجيش السوري ومسلحي حي القدم جنوب دمشق، خرج عدد من الحافلات الكبيرة ترافقها حافلات صغيرة تحمل على متنها أكثر من 1000 شخص بينهم أكثر من 300 مسلح من “أجناد الشام” وأفراد أسرهم من الحي باتجاه محافظة إدلب خلال يوم أمس الاثنين.
وحال تقدم الجيش السوري لاستلام نقاط المسلحين الخارجين من منطقة القدم والملاصقة لمنطقتي الحجرالأسود” و”العسالي” جنوب دمشق تسللت مجموعات من تنظيم “تنظيم الدولة الإسلامية” انطلاقا من مواقعها في حي “الحجر الأسود” إلى نقطتين من أصل أربع نقاط أخلاها المسلحون.
وأكد الإعلام الحربي التابع للجيش السوري، أن وحدات من الجيش تمكنت من بسط سيطرتها على النقاط الأربع التي تمتد من جنوب “الحجر الأسود” وصولا إلى جنوب منطقة العسالي، بالإضافة لاستهداف سلاحي الجو والمدفعية تمركزاتتنظيم الدولة في “الحجر الأسود” ومخيم اليرموك بعدد من الغارات والرمايات المدفعية، استهدفت إحداها ما يمسى “المحكمة الشرعية” التابعة لمسلحي تنظيم “الدولة الاسلامية” مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم.
وأفادت وسائل إعلام محلية في وقت سابق، بأن الاشتباكات بين مسلحي تنظيم “الدولة الاسلامية” وقوات الجيش السوري وصلت إلى دوار بور سعيد، وأن حالات قنص متبادلة تجري في هذا الأثناء.
ويسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على معظم أحياء مخيم اليرموك وكامل حي الحجر الأسود وأجزاء من حي العسالي وهي مناطق متجاورة جنوب دمشق.
وحسب المعلومات من المنطقة فإن الفصائل الفلسطينية ولواء القدس الفلسطيني القادم من حلب شمالا، يحشدون على تخوم المخيم من الجهة الشمالية استعدادا لإطلاق معركة تحرير المخيم بالكامل ، وتفيد المصادر اإن العملية ستتم خلال شهر نيسان أبريل المقبل.