:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/16468

بلجيكا سوف تبدع هذه الليلة ولكن الفوز فرنسي متعة اللعب البلجيكي مع الحظ الفرنسي

2018-07-10

سيبدأ منتخبان من أصل أربعة بلغت المربع الذهبي السعي نحو الاقتراب أكثر من الحلم الذهبي. الجاران فرنسا وبلجيكا يتواجهان الليلة الساعة 21.00 بتوقيت بيروت، لرسم خطواتهما على الطريق التي ستأخذ أحدهما إلى نهائي موسكو. مباراة نصف نهائية من العيار الثقيل وأسماء نجومٍ بارزة سجّلت حضوراً كبيراً مع الأندية طوال أعوام وتطمح إلى جعل أسمائها أكبر من خلال الساحة المونديالية

من دون ألمانيا حاملة اللقب، وإيطاليا غير المتأهلة، والبرازيل المصدومة، وجارتها الارجنتين الخائبة، سيكون «المربع الذهبي» لكأس العالم 2018 أوروبياً خالصاً للمرة الخامسة في تاريخ المونديالات. مشهد عرفته البدايات، وتحديداً في مونديال 1934 بوجود منتخبات تشيكوسلوفاكيا، ألمانيا، إيطاليا والنمسا في نصف النهائي. وتكرر السيناريو في مونديال 1966 حيث بلغته منتخبات ألمانيا، الاتحاد السوفياتي، إنكلترا والبرتغال. وفي نسخة 1982 لعبت كل من إيطاليا، بولندا، ألمانيا، وفرنسا في دور الأربعة، بينما شهدت نسخة 2006 تأهل ألمانيا، إيطاليا، البرتغال، وفرنسا اليه.ي ميلم يصل هذه المرّة أي من المنتخبات الأربعة التقليدية التي اعتاد أحدها التأهل إلى نصف النهائي. الأمر ليس صدفة، لكن المنتخبات التي وصلت هي الأفضل من حيث الأداء في البطولة، بعيداً من أسباب خروج المنتخبات الأخرى. لقد أثبتت كل من كرواتيا، إنكلترا، بلجيكا وفرنسا أحقيتها بالوصول إلى هذا الدور، فهي عرفت «من أين تؤكل الكتف»، وكيف تفوز وتتقدّم في المشوار المونديالي. ن معي خلونا نشوف