:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/16663

نموذج فاقع على الاستخفاف بمؤتمرات الجاليات وعلى معاداة مبادئ العلاقات الديمقراطية

2018-08-09

كشفت المصادر الفلسطينية عن كتاب وجهه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، من وراء ظهر دائرة المغتربين واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى موظف درجة ثالثة في سفارة فلسطين في ماناغوا، يدعى روفائيل المصري، يعينه فيه، بقرار منفرد، رئيساً لمنظمة كوبلاك (اتحاد الجاليات الفلسطينية في أميركا اللاتينية) بديلاً لقيادة الاتحاد التي تم انتخابها في المؤتمر الدوري لـ «كوبلاك».
المصادر التي كشفت عن الكتاب أبدت استغرابها الشديد لما وقع، وأحالت الأمور إلى السياسة الانقسامية التي تمارسها وزارة الخارجية في السلطة الفلسطينية، وعلى رأسها رياض المالكي، بعد أن أحال إليها رئيس السلطة، بقرار منفرد، ودون موافقة اللجنة التنفيذية، مهام إدارة شؤون المغتربين في الخارج. ووصفت السلوك السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أنه «نموذج فاقع على الاستخفاف بمؤتمرات الجاليات»، ودليلاً على معاداته للعلاقات الديمقراطية، وإصراراً على إتباع سياسة التفرد والاستفراد وتهميش الهيئات والمؤسسات وإقصائها.