:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/21146

بيان مجلس التضامن الدولي – فنزويلا

2019-08-31

كاراكاس:

يعلن مجلس التضامن الدولي – فنزويلا، ادانته لقرارات وزير العمل اللبناني وحكومته، الذين بدأوا حملة تستهدف العمال المحليين والاجانب، بما يشكل اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، مهملين بذلك الوضع الخاص الذي يتمتع به اللاجئين الفلسطينيين ، ما يتعلق بالتعديلات على القانونين 128 و 129، الذي تم اقرارهما من قبل مجلس النواب عام 2010 ، والذي يعتبر اللاجئين الفلسطينيين ضمن فئة خاصة من العمال الاجانب وبوضع قانوني مختلف عن العمال من الجنسيات الاخرى، كل هذا بتبرير كاذب لمكافحة العمالة الاجنبية الغير نظامية ووقف البطالة على المستوى الوطني.

عبر هذه الاجراءات فان وزارة العمل اللبنانية تنتهك بشكل صارخ القوانين والمعاهدات الوطنية والدولية والتي تحمي حقوق اللاجئين الذين فروا من بلادهم بسبب الاعتداءات المستمرة من قبل الحكومات الامبريالية للولايات المتحدة ودولة اسرائيل الصهيونية.

مجلس التضامن الدولي- فنزويلا، يعبر عن ادانته الكاملة لصفقة القرن، التي تريد تصفية الدولة التاريخية والشرعية الفلسطينية، ونطالب الامم المتحدة، ومجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، والدول الاعضاء في مجلس الامن للامم المتحدة، ان يبذلوا جهدهم لفرض احترام الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني وادانة دولة اسرائيل الصهيونية بسبب انتهاكاتها المستمرة لحقوق الانسان.

الهيئة الادارية الوطنية