:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/21328

في الذكرى ألـ 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا شعبنا لن يغفر .. لن ينسى ... ومحاكمة القتلة قادمة

2019-09-17

أكد اليوم جورج رشماوي رئيس إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا على أن جريمة مجزرة صبرا وشاتيلا ستبقى وصمة عار في تاريخ الإحتلال الإسرائيلي وأعوانه في المنطقة وأن أرواح الاف الفلسطينيين واللبنانيين ستبقى تطارد المجرمين حتى في قبورهم... واكد السيد جورج رشماوي في الذكرى السابعة والثلاثون للمجزرة أن شعبنا الفلسطيني في لبنان وفي كافة اماكن تواجده سيتابع مسيرته النضالية ضد كل اشكال التأمر على قضيته الوطنية ويرفض كل أشكال الضغط التي تمارس عليه في لبنان من خلال فرض إجازات العمل وتقليص خدمات الاونروا وأكد رشماوي ان ما يحصل في لبنان حلقة من حلقات صفقة العصر وأن شعبنا سيسقط الحلقات الترامبية التي بدت تتهاوى بفعل نضال وصمود شعبنا ودعا طرفي الإنقسام الى تغليب مصلحة الشعب على المصالح الفئوية والحزبية على سلطة وهمية تحت الاحتلال.

الهيئة الإدارية

لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المانيا

16/9/2019