:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/26907

وزير صيني يُؤكد لـ *المالكي* وقوف بلاده مع الحق الفلسطيني ومعارضة الضم

2020-05-31

رام الله -
تلقى وزير الخارجية والمغتربين، د. رياض المالكي، رسالة من نظيره الصيني، الوزير وانج يي، أكد فيها على قلق الصين الشديد إزاء الخطة الأُحادية الجانب، لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية.

كما أكد على رفض الجانب الصيني لهذه الخطة، لأنها تخالف القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن الدولي، ذات الصلة.

وأوضح الوزير الصيني، وفق تصريح لوزارة الخارجية والمغتربين، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، أن بلاده تحث الجانب الإسرائيلي على الامتناع عن اتخاذ أية خطوة من شأنها تصعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما تحث أيضاً الولايات المتحدة على اتخاذ موقف مسؤول تجاه التاريخ والمصالح الطويلة الأجل للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأضاف الوزير وانج يي، أن الجانب الصيني، يدعم المقترح الفلسطيني، الذي جاء في رسالة الوزير المالكي، حول عقد مؤتمر دولي للسلام من أجل توفير قوة دافعة لأزمة مفاوضات السلام.

وفي ختام رسالته، جدد الوزير الصيني موقف بلاده الثابت في دعم قضية الشعب الفلسطيني العادلة لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، ودعم إقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة الكاملة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن الصين تقف صفاً واحداً مع فلسطين وجميع الدول المحبة للسلام في العالم للحفاظ على حل الدولتين، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبدأ الأرض مقابل السلام، ومبادرة السلام العربية، وغيرها من المرجعيات والتوافقات الدولية، وأن الصين تدفع الجانبين لسرعة العودة على هذا الأساس إلى المسار الصحيح المتمثل في تسوية الخلافات عبر الحوار والتشاور على قدم المساواة.