:مصدر المقال
http://ajalia.com/article/48505

وقفة تضامنية حاشدة ضد الاستيطان وسرقة الاراضي الفلسطينية في مدينة بون الالمانية

2020-06-28

احتشدت الجماهير الفلسطينية والالمانية والاجنبية في يوم السبت الموافق في 27/6/2020 في الساحة الرئيسية في العاصمة القديمة في مدينة بون بحضور مجموعة من الجمعيات والمؤسسات واتحادات عديدة في ساحة منستر وامام تمثال بيتهوفن
رفع المتظاهرون الاعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالسياسات الامريكية وسياسة الاستيطان والضم الإسرائيلية
افتتحت الوقفة بكلمة ترحيبية من صديقة الشعب الفلسطيني "فيرا"
القى الرفيق جورج رشماوي رئيس الجالية الفلسطينية المانيا _بون كلمة رحب بدوره بكافة المؤسسات والجمعيات الالمانية وخاصة مجموعة BDS في مدينة بون وكذلك التحالف الفلسطيني في شمال الراين لدعمهم هذه الوقفة الاحتجاجية ضد المخطط الاسرائيلي بضم اراضي الاغوار الفلسطينية وكذلك شمال البحر الميت
هذه المناطق التي تحتوي على المياه الجوفية الفلسطينية وتمثل السلة الغذائية للشعب الفلسطيني وهي حوالي ٣٠ % من الضفة الفلسطينية وبذلك يبقى للشعب الفلسطيني ١٤-١٥% من الاراضي ليقيم عليها ما يسميه نتنياهو "الإمبراطورية الفلسطينية" وهي مناطق مقطعة الاوصال تربطها جسور وانفاق
وعدد الرفيق جورج مساوئ هذا الضم وفي الختام وجه كلمته الى المستشارة الالمانية ميركل والى البرلمان الالماني الذي سيعقد بتاريخ 1/7/2020 يوم الاربعاء بانه آن الأوان لفرض العقوبات على اسرائيل حيث اعلانها الضم هو ضرب للسلام واسقاط اقامة دولة فلسطين كما جائت عليها قرارات الشرعية الدولية والتي لا تعيرها اسرائيل اي اهتمام وللحفاظ على المبادئ التي اسست عليها المانيا الحديثة وهي الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والدفاع عن حقوق الانسان كما طالب ألمانيا بدعم الاتحاد الاوروبي في توجهه لفرض عقوبات على اسرائيل بالإضافة للاعتراف بدولة فلسطين اسوة ب ١٣٨
كلمة الصوت اليهودي من اجل حل عادل لفلسطين ألقاها د. "شير هيفر" حيث اكد موقفهم ضد مخططات نتنياهو ومحاولة اقامة الدولة العنصرية اليهودية الصافية
كلمة جمعية الصداقة الألمانية الفلسطينية القاها د. "مارثن بريدرث" الذي اطلع الحضور على قرار المحكمة الدولية بخصوص حملة المقاطعة واكد بانهم سيتابعوا العمل من اجل اسقاط قرار البرلمان الالماني القاضي بمنع حملة المقاطعة ووصفها "بالاسامية"
كما اكد ممثل حزب الخضر في بلدية بون السيد "رينيه" بان مشروع نتنياهو هو مشروع المستعمر والكولونيالي الذي يريد اخضاع الشعب الفلسطيني وسرقت ارضه وبناء حلمه في "إسرائيل الكبرى" واكد انهم يقفوا إلى جانب الشعب الفلسطيني في حديثه ودعم اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس
كلمة حزب اليسار الألماني القاها الرفيق "ايليا" الذي اكد على موقف حزبه برفض مشروع الضم وفرض سيادة اسرائيل على ٢٨٣ مستوطنة في الضفة الفلسطينية وان الحزب هو مساند قوي لحقوق الشعب الفلسطيني وحقه في اقامة دولته وان مشروع ترامب غير مكتوب له النجاح
والقى ايضا عضو عن اليسار الالماني الرفيق "رابي" كلمة مجموعة اليسار لدعم الشعب الفلسطيني مؤكدا انه ان الاوان لتوضيح الموقف الالماني ولا يجوز الا ان تكون الحكومة الألمانية مع الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه في اقامة دولته المستقلة ووقف تزويد اسرائيل بالاسلحة ووقف اتفاق الشراكة الاوروبية الإسرائيلية لوضع حد للتمادي الاسرائيلي الذي يدمر حقوق الشعب الفلسطيني والسلام في المنطقة
بدوره القى الرفيق خالد حمد باسم التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين والتحالف الفلسطيني شمال الراين كلمة اكد من خلالها على ان الجميع الآن يرى ما يحدث في فلسطين من انتهاكات مطالبا الجميع بالتحرك لدعم الشعب الفلسطيني في تحرره واستقلاله وعودة شعبه الى ارضه
وختمت الوقفة بالهتافات المتنوعة لفلسطين والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني والمنددة "بصفقة القرن"