استعرض مدير عام الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد قزمار، أمام عدد من الأحزاب الهولندية الأعضاء في البرلمان، ومؤسسات المجتمع المدني، واقع أطفال فلسطين ومعاناتهم جراء الاحتلال الإسرائيلي.
جاء ذلك خلال زيارته لهولندا ولقائه بعدد من الأحزاب الأعضاء في البرلمان والمؤسسات الداعمة لحقوق شعبنا، وممثلين عن وزارة الخارجية الهولندية.
وجاءت الزيارة بدعوة من "تحالف دعم الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال"، الذي يضم خمس مؤسسات، هي: مؤسسة أطفال الحرب، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فرع هولندا، ورابطة فلسطين، وبوابة 48، ومنتدى حقوق الطفل الهولندي.
وهدفت الزيارة إلى مناصرة ودعم مبادرة الأحزاب والمؤسسات الهولندية التي كانت تقدمت بطلب للبرلمان الهولندي من أجل مناقشة قضية الأطفال الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال، وكذلك مطالبة إسرائيل بتطبيق القانون الدولي لحقوق الإنسان وخاصة اتفاقية حقوق الطفل على الأطفال الفلسطينيين تحت الاحتلال الإسرائيلي.
واستعرض قزمار في لقاءاته واقع حقوق الطفل الفلسطيني والانتهاكات التي يتعرض لها جراء الاحتلال، مؤكدا أن هذه الانتهاكات ما كانت لتحدث لولا الحصانة التي يتمتع بها جنود الاحتلال الإسرائيلي من قبل دولتهم، وفشل المجتمع الدولي في محاسبة إسرائيل وفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان.
وطالب بضرورة مناقشة البرلمان الهولندي لقضية الأطفال الفلسطينيين المعتقلين في سجون الاحتلال وتبني هذه القضية، والضغط على الاحتلال من أجل تطبيق اتفاقية حقوق الطفل، ومساءلة مجرمي الحرب الإسرائيليين على جرائهم التي ارتكبوها بحق أطفال فلسطين.
وكان قزمار التقى في مستهل زيارته سفيرة فلسطين لدى هولندا روان أبو يوسف، حيث تم بحث الحراك الذي يجري في هولندا لدعم القضية الفلسطينية، والتأكيد على التناغم والتكامل بين المستويين الرسمي والمدني الفلسطينيين لمواجهة الأخطار المحدقة بالقضية.

لا يوجد تعليقات
...
عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *
أدخل الكود *
أضف