قال السفير الامريكي في اسرائيل فريدمان الثلاثاء، إنّ خطة السلام سيتم نشرها بحد أقص خلال بداية شهر إبريل المقبل، كما نقل الصحفي الإسرائيلي عوفر زالزبروغ على موقعه في "توتير".
وأفاد فريدمان في حوار خاص مع دبلوماسي غربي، إننا سننشر خطتنا للسلام بحد أقصي يوم 2-3 أبريل بعد الانتخابات الاسرائيلية.
وأشار، إلى أننا نعي تعقيدات تشكيل بناء الائتلاف، و لكن هكذا توقيت قد يمثل فرصة للقيادة الاسرائيلية لقبول الخطة.من جه اخرى تجلى تجند الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مؤخرا، لصالح حزب "الليكود" ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، في نشر صورة لحملة الليكود على حساب "إنستغرام"، الخاص بالرئيس الأميركي.

وتبين أن ترامب نشر، يوم أمس الإثنين، على حسابه صورة من حملة الليكود تجمع الاثنين وهما يتصافحان.وشارك ترامب على حسابه هذه الصورة من حساب نتنياهو على "إنستغرام"، والتي علقت على شارع أيالون في تل أبيب.يشار إلى أن مواقف الرئيس الأميركي دعت مراقبين كثيرين إلى اعتبار أنه يتبنى أجندة الليكود، خاصة ما يتصل بتصفية القضية الفلسطينية، من خلال اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وشطب حق العودة وشرعنة الاستيطان، علاوة على المواقف في عدد كبير من القضايا الدولية، وأبرزها الاتفاق النووي مع إيران، الذي انسحب منه ترامب.

لا يوجد تعليقات
...
عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *
أدخل الكود *
أضف