بدأ 32 أسيرا في سجن عوفر إضرابا عن الطعام امس، تضامناً مع الاسير ماهر الاخرس الذي يخوض إضرابا منذ 78 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري، ويرقد في مشفى كابلان لخطورة وضعه الصحي.
وقالت مصلحة السجون الاسرائيلية : "إن هذا التصرف الذي قام به الأسرى يشكل انتهاكًا للنظام وتم معاقبتهم على الفور وتم نقلهم إلى العزل ووضعهم في زنازين فارغة بدون أي تجهيزات. مشيرة الى ان الاسير الاخرس وبموجب نص قرار حكم صدر عن محكمة العدل العليا، فإن الاسير المضرب عن الطعام هو ليس بوضع معتقل إداري وبالتالي فهو لا يُعتبر تحت رعاية مصلحة السجون".
واضافت مصلحة السجون في بيان لها" إننا نتصرف ضد أي خرق للانضباط، بما في ذلك التحدي المتعمد للقرارات وسنرد بحزم وبمهنية على هذا الإضراب عن الطعام حتى خلال هذه الفترة بالغة التعقيد المرتبطة بمواجهة فيروس كورونا".
وكانت قررت المحكمة العليا إلاسرائيلية الإفراج عن الاخرس في 26 الشهر المقبل.

لا يوجد تعليقات
...
عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *
أدخل الكود *
أضف