فلسطين سيدة الأرض

قبل 72 عاماً «كانت تسمى فلسطين .. صارت تسمى فلسطين»...
والزمن لم يكن كفيل بنسيان فلسطين حيث الكبار رحلوا شهداء ولكن تركوا لنا إرثاً نضاليا يفتخر به كل شريف وفينا حبا لفلسطين مزروعاً بين الضلوع.
والصغار لم ينسوا، فكانت انتفاضة الأقصى التي حدثت في سبتمبر من العام 2000 وقبلها أيضاً الانتفاضة الأولى في ديسمبر من العام 1987، والتي كان قوامها ومفجرها أجيال ولدت بعد النكبة بعقود، فهل نسيت تلك الأجيال قضيتها؟ قطعاً لا بل أثبتت أن الحق لا يسقط بالتقادم.
لكن لا يسعنا إلا أن نذكّر بما قاله يوماً ما، شاعر فلسطين الكبير
محمود درويش...
«على هذه الأرض ما يستحقّ الحياةْ: على هذه الأرض سيدةُ الأرض، أم البدايات أم النهايات. كانت تسمى فلسطين. صارتْ تسمى فلسطين».


لا يوجد تعليقات
...
عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *
أدخل الكود *
أضف