قال الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد، عقب الخسارة "المخيبة" على يد كلوب بروج بهدفين نظيفين اليوم الثلاثاء في ثالث جولات دور المجموعات في دوري الأبطال، إنه ينبغي على الفريق المدريدي "التحلي بالهدوء" و"عدم الانزعاج" من صعوبة المجموعة.

وشدد في الوقت ذاته على أن مصير الأتلتي بين يديه للتأهل لثمن النهائي.

وفي تصريحات تليفزيونية بعد المباراة التي شهدها ملعب (جان بريدل) قال سيميوني "هناك الكثير من الأمور الطيبة التي أشعر بالرضا عنها. ما زالت الفرصة أمامنا للتأهل، وعلينا التحلي بالهدوء، وعدم القلق، ومعرفة كيفية خوض المباريات المتبقية لنا، لأن الأمور ما زالت مفتوحة".

وتابع المدرب الأرجنتيني "مباريات دوري الأبطال بمثابة نهائيات دائما، وبالطبع هناك الكثير من الأمور الإيجابية".

واستطرد "الفريق صنع فرصا كثيرة للتسجيل، فضلا عن التصميم على التسجيل رغم الصعوبات، وإهدار ركلة جزاء. لن نستسلم، وسنواصل العمل، لأن هناك أشياء طيبة، وأخرى تحتاج التصحيح".

وحول ما افتقده الفريق في المباراة، أجاب سيميوني بوضوح "الدقة في اللمسة الأخيرة. أعتقد أن الدقة هي التي تساعدك على تسيير المباريات كما تريد".

وبين "أعتقد أننا قدمنا أداء طيبا في الشوط الأول، وطبقنا الفكرة التي نريدها. كانت هناك فرصة للتهديف في كرة كاراسكو، وبعدها موراتا. بينما سجل المنافس من أول فرصة جاءته".

وتحدث ال"تشولو" أيضا عن الجانب الدفاعي لفريقه في المباراة.

وقال في هذا الصدد "من الواضح أن المنافس قدم مباراة هجومية كبيرة، لكن من الواضح أيضا أنه يجب علينا تحسين هذا الجانب. الأمر الجيد في هذه المجموعة هو أن مصير جميع المنافسين بأيديهم".

واختتم "يجب أن نركز على الجوانب الطيبة، وتصحيح المواقف التي نحتاج لتحسينها في أقرب وقت ممكن من أجل البقاء في المنافسة في بطولة لا تسمح بالأخطاء".

لا يوجد تعليقات
...
عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا المقال ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!

الرجاء الالتزام بآداب الحوار
اسمك *

البريد الالكتروني *

العنوان

المعلومات المرسلة *
أدخل الكود *
أضف
الاستيطان
الجالية الرياضي


عدد زيارات الموقع : 11,178,038 زيارة